13.1.12

طيف ،جريدة، مذياع


في الشرفة جلس وحيداً ليمارس طقوسه الخاصة..فنجاناً من القهوة ..مع الجريدة الصباحية ..وصوت (الست) يأتيه من المذياع
هذا ما يدعوه صباحاً مشرقاً بكل المقاييس.

لم يلحظ دخولها وجلوسها على الكرسي المجاور له..ولم يشعر بوجودها إلا بسبب رائحة عطرها إلى أن باغتته فجأة :
 
"ماذا تختار..أن تعيش ملاكاً ويسكنك الشياطين..
أم أن تكون شيطاناً يعشش بداخله الملائكة؟؟"

ترك الجريدة من يديه لينظر إليها بعينيها البراقتين كعيون الأطفال المليئة بالفضول..وهي جالسه أمامه تتأمله، وقد رفعت شعرها لأعلى بتصفيفة أنيقة تبرز وجهها الأبيض وعينيها البنيتان .

"ولماذا تسألين؟"

"ولماذا لا أسأل ..؟"

فابتَسم من عنادها ونقل نظره للشارع أمامه وهو يفكر في سؤالها ..

ثم نظر إليها بجدية وتاه في تفاصيلها متعجباً كيف لملاك مثلها أن يفكر بأحوال الشياطين أو البشر ،ثم أجابها :

"أن تكون شيطاناً تسكنك ملائكة..أفضل..أفضل بكثير"

لمعت عيناها وكأنها توصلت لاستنتاج سيقلب موازين البشرية..ثم تركته ليعود لقراءة الجريدة، يعلم أنها لن تتركه وتصمت عند هذا الحد ، تُدرك تماماً عندما يريدها أن تتحدث.


بدأت بالغناء بصوت خفيض متجاهلة صوت المذياع 


"كان يبقى الحب جنون..يخلص بحرف النون...نون نون نون.."

ثم انطلقت منها ضحكة مرحة قصيرة


"ستكتشف أن الكثيرون مجانين لو فقط أطلقوا العنان لروحهم قليلاً.... 

كم الساعة؟"


أفاق من سعادته على سؤالها..لماذا الوقت دائماً ما يؤلمه ويسقطه من السحاب ..


تجاهل السؤال محاولاً استمالتها بالبقاء فأخذ يغني هو الآخر بلا اهتمام لفيروز : "ياريتك مش رايح..ياريتك تبقى تبقى ع طووول.."


ابتسمت وهي تنظر إليه وتنحني لتقترب منه بجلوسها على طرف الكرسي وكأنها ستخبره بأسرار الكون مجتمعة ولا تريد أن تسترق (الست) السمع لما تخبره به.


"هل أخبرتك بأنت أروع المجانين الذين لن أقابلهم في حياتي ..؟"


تأمل وجهها بدقة بالغة بعد قولها كي لا تتسرب تفاصيل التفاصيل من ذاكرته ، لم يرَ شموساً تحيط ببشر قط..سواها


"وأنتِ فقط الوحيدة التي ترى الجنون أمراً يدعو للسعادة.."


اغلق جريدته ونهض ليتحرك ببطء شديد نحو المذياع خلفه لاغلاقه متسائلاً : لماذا كان على سندريللا الرحيل في الثانية عشر. ؟لماذا لم يستبقوا القليل من الوقت .لكانت الأمور أسهل بكثير من أن يبحث عنها الأمير مرة أخرى..


أدار ظهره لينظر حيث كانت تجلس فلم يجدها..
لم يفقد أعصابه لفقدها هذه المرة ، فلطالما أخبرته أن الحياة تؤكد لنا مراراً وتكراراً على ما نؤمن ، به فلا داع للقلق لنؤمن فقط بما يطمئننا...سيؤمن هو بوجودها ويبتسم اليوم برغم كل شيء.

عاد إلى مكانه مرة أخرى ليتأمل اللا مكان ويغني مع وجودها الخفي ..كان يبقى الحب جنون يخلص بحرف النون و مش كل إنساني تمرق تفرق و تصير تمون..







...



إهداء خاص جداً .
وأنا بتجمد في البلكونة :)

هناك 15 تعليقًا:

بنت مهيسة اخر حاجة يقول...

رااائعة انت حقا
ورائعة هي كلماتك

iـــــــــــsــــــــــlــــــــــــaـــــــــm يقول...

بصى مبدئيا

برافو طول السما والارض للمشهد الرائع ده

اما بقى دى
( كي لا تتسرب تفاصيل التفاصيل من ذاكرته)

كانت حدوتة الكلام معايا

بجد كلمات واحساس وابداع منتهى الروعة

تحياتى

ehahe ..soso ..eso iam me :) يقول...

حلووووووووووه اووووى عجبنى جدا اخر فقره
<3

faroukfahmy58 يقول...

هل كنت معه او طيفك ماكان معه ام كلاكما لم يكن معه وكان هو مع نفسه وشيطانه الذى يداعبه
خاطرك حيرنى وجعل شيطانه يحوم ويستدعى شيطانى بعدما اخمدته
هل هذا من فعل الملائكة ام انتصرت عليها الشياطين
ارجو الرد السريع وانا فى انتظاره

faroukfahmy58 يقول...

هل كنت معه او طيفك ماكان معه ام كلاكما لم يكن معه وكان هو مع نفسه وشيطانه الذى يداعبه
خاطرك حيرنى وجعل شيطانه يحوم ويستدعى شيطانى بعدما اخمدته
هل هذا من فعل الملائكة ام انتصرت عليها الشياطين
ارجو الرد السريع وانا فى انتظاره

AhMeD RaDy يقول...

يااااااااااااااااااااااااااااه

حلوة اوى

ايه الجبروت دا يا عمونا

اه لو كدا

ياريت تقفى فى البلكونة كتير وتتجمدى

طالما فى ابداع بالطريقة دى

Nour يقول...

رائعة .. رائعة بجد

عاد إلى مكانه مرة أخرى ليتأمل اللا مكان ويغني مع وجودها الخفي

عالمى ازرق يقول...

حلوة اوى بجد
لمست قلبي

دعاء العطار يقول...

تصفيق حاااااااااد يارودى وارفع القبعه ليكى بجد

ايه الروعه دى ؟

عارفه قعدت افكر كتير قبل مااكمل القصه

" "ماذا تختار..أن تعيش ملاكاً ويسكنك الشياطين..
أم أن تكون شيطاناً يعشش بداخله الملائكة؟؟"

وتوصلت ان شيطان يعشش بداخله الملائكه افضل من ملاك يسكنه الشياطين

بجد يارودى القصه تستاهل اكتر من كلمة روعه وفيها كميه من الافكار الفلسفيه والتخيل والابداع ماتتعدش

ع فكره انا هقراها تانى :)

فرحانه بيكى بجد :) :)

RoMa يقول...

:hat
: enta gamed 2wy ya kaptin
:D

NaDa يقول...

جميلة أوي أوي :)

وصورة لميس ومراد
خلتني أتخيلهم الأشخاص :).

I'm The CraZy One يقول...

( = unique 

Heidenröslein يقول...

The Most PerFeCt =))

I've not Read Something This Heartfelt for a while !

الشوكه الناعمه يقول...

من زمان يا دودا مش قريت حاجه بالجمال ده

صمت الورود Esraa يقول...

رائعة كلماتك

مليئة بالاحساس