31.5.10

شوز بدون كعب!!




فاكرين زمان لما كنا صغيرين..

لما كنا بنؤمن بالأحلام..

وبالقصص الخيالية الرائعة اللي ممكن

حياتنا تتحول وتبقى زيها

فستان أبيض..حذاء زجاجي..

الأمير الوسيم اللي هيخطفنا

لقصر بعيييد فوق التلة


كنا بنام بالليل ونغمض عيونا

وعندنا إيمان كامل وثقة ملهاش حدود فيهم


بابا نويل..جنية الأسنان..الأمير الساحر..

كانوا قريبين من خيالنا لدرجة

اننا كنا بندوق طعم السعادة واحنا معاهم



بس ف النهاية... بنكبر ولما بنغمض عنينا ونفتحها

نلاقي جميع القصص الخيالية بتختفي

بس الموضوع وما فيه

انك استحالة تنسى القصص الخيالية بالكامل


لأن تقريباً كل الناس

عندهم النقطة الصغيرة.. اللي دايما مليانة أمل.. وإيمان

عشان كده بيثقوا ان ممكن يوم يفتحوا عنيهم..ويلاقوا

قصتهم الخيالية اتحققت...

الغريب والمضحك إن ممكن القصر اللي بنحلم بيه..

ميبقاش قصر بمعنى الكلمة

والأمير يطلع حصانه اسود مش ابيض


و ممكن تكون السعادة الأبدية مش موجودة

بس على الأقل ممكن نلاقي السعادة الحالية...


وهتفضل جوانا القصص الخيالية


___________


سألتني : ممكن تقولي دلوقتي احنا رايحين فين؟؟


جاوبتها: ليه دايما بنحب نسأل عن الوجهة الأخيرة..

ليه متكونش المتعة موجودة في الرحلة نفسها؟؟

ليه بنسأل هيا المسافة طويلة ولا قصيرة..


هنتأخر ولا هنرجع بسرعة.

وعلى ما تخلص الأسئلة الساذجة

تكون ضاعت امتع اللحظات في الرحلة


قالتلي: شكلنا هنمشي كتير اوي..أحسن نغير الشوز اللي كعبه 6 سم

عشان نستمتع بالرحلة بدون خساير في الكعوب ..!!






ليست هناك تعليقات: