7.1.13

عملولنا تمثال على قمة الجبل

مبدئياً العنوان ترجمة بتصرف لأغنية "US" اللي اكتشفت إني بعزها في اللحظات المشابهة

عارف أنت الإحساس ده ، لما قلبك يبقى بين حالتين ، إحساس مش عارف توصفه بالظبط ولا حتى تقرب من وصفه بالكلام .أكنك بتقع في الحُب بس مش ده بالظبط وضعي الحالي ، بوتاتاً يعني ..

...

الفكرة مش فى حد يرضيك .. الفكرة فى حد يراضيك
مش فى حد يفهمك .. فى حد يتفهّمك
مش فى حد يصبّرك .. فى حد يصبر معاك، ويصبر عليك

قريتها من شوية في مكان ما ..

...

يعني أنتَ عارف لازم تاخد بالك منها شوية ، هتبقى أم أولادك ، خلي عندك شوية دم ، ومش كل ما هتتخانقوا هتنطشها..مش أسلوب.
وعلى فكرة بقى مفيش بنت على الكرة الأرضية تستحق إن اللي بتحبه أيا كان مسماه "زوجها ، خطيبها ، حبيبها" يطنشها أو ميهتمش بيها ، عشان مينفعش في الكون حد يبقى بيشغل مكان ومش قد مسئوليته ما هو يا أبيض يا أسود مفيش نُص نُص في الحوار ده ، أعرفوا ده يا معشر الرجالة أحسن أنا اتفقعت منكم ، آه وربنا للصبر حدود برضك.

...

بقاوم ، بس معرفش بقاوم ايه ، زي العيال الصغيرين لما بيغضبوا على الأكل ، وفي الآخر بياكلوا من كُتر جوعهم ...بس عموماً أنا بعاند عشان مبدأ وعشان وعدي اللي أخدته ما بيني وما بين نفسي وطالما الكلام مش بيأثر ، يبقى بلاها أصلاً...احنا بس اللي بنتعب وبنتأثر من اللامبالاة وبنخبط راسنا في الحيط في الآخر، يبقى الحل ايه !
فليذهب العالم للجحيم بتاعه وأنا هريح هنا في البرد شوية.


...

بالمناسبة لما قُلت إني كفرت بحاجات كتير الفترة اللي فاتت مطلعتش الموضوع للناس اللي ممكن تفهم ، ديه كانت غلطة لأن اللي قلتلهم مهتموش يفهموا وده ركن الكلام فوق رف مترب جوا عقلي ، بس الشيء الوحيد اللي مطمني إني مكفرتش بوجود ربنا ويقيني بإنه هيبعتلي حاجات حلوة بكرة، وإنه بخطة مش فاهماها لحد دلوقتي بيدربني عشان أبقى حد عظيم... :)

...

لازم الواحد يبذل مجهود أكتر في كتابة الــ sticky notes اللي عنده في الأوضة ملزوقة على المكتبة والمكتب والمرايات حتى اللابتوب ...حاجات لطيفة جداً ومبهجة ، وكتير بتضحك أو بتخليني أعيط ..مش أزمة ، ممكن أبقى اجيبها ع المدونة في مرة.

...

فكرت أخرج لوحدي النهارده أروح السينما ، وأقعد جمب الراجل العجوز في آخر صف اللي غالباً بيبقى قاعد ورا عشان يشوف العالم من منظور أوسع ..أدامه الصحاب والأخوات واللي بيحبوا بعض، وهو ورا لوحده...بؤس السنين ، بس تغاضيت عن الفكرة بقراية هكذا كانت الوحدة ، والتأثر لمدة ربع ساعة بعد الكتاب ، وأخدت قرار بإني مش هبقى لوحدي لما أكبر ومش هتجوز واحد يفكر بمجرد التفكير يخونني ولهذا هاخد عليها وصولات أمانة عشان أوديه ف داهية لو عمل كده..أو ثواني أنا أصلاً مش محتاجة وصولات أمانة هستعمل نفوذي للمرة الأولى :D

...


هقولِك سر..من نوعية الأسرار اللي بتبتسمي وأنتِ بتكتشفيها عن نفسك ، من الأسرار اللي بتخليكي تفتكري سندريللا وسنو وايت اللي حكاياتهم انتهت بنهاية سعيدة ومن الحاجات اللي بتخليكي تفتكري حياتك كلها في شريط لا يزيد عن 3 ثواني وتعرفي إيه اكتر حاجة افتقدتيها ، وتقرري إنك مش هتعيشي باقي حياتك من غيرها..
النهارده وأنا في كامل قوايا العقلية قررت إني مش رافضة الجواز على أد ما أنا خايفة من تبعاته ، وإني (عاوزة أتجوز) لما ييجي الوقت الصح اللي هو بعد الكلية .

ومش قصدي عايزة اتجوز بتاعت اللي بيتجوزوا عشان حد يصرف عليهم أو يخرجهم من الجحيم اللي عايشين فيه تحت السطوة الأبوية أو المجتمع الغريب اللي بيفرض الجواز كروتين ممل أو عشان هما خدوا الطريق الأسهل في الدنيا واتجوزوا وقعدوا ف البيت ، الموضوع هنا مختلف تماماً ... يعني باختصار أنا شايفة إن الدنيا عشان تستمر لازم حد يقف جمبك ويمسك ايدك ، مش عشان أنتِ ضعيفة بالعكس ، بس عشان أنتِ محتاجة حد يبقى موجود ياخد باله منك أحياناً ويفكر ازاي يسعدك، لازم تحسي إنك بتساعدي حد يبقى عظيم...عظيم بجد ، تساعديه ومتنسيش نفسك وسط ده كله عشان تبقي أنتِ كمان عظيمة..

الموضوع مش بسيط يا قرينتي في الجانب الآخر من الأرض ، هنتعب على ما ييجي حد يفهمنا ، وهنتعب أكتر على ما يحتوينا كويس ، أما التعب الحقيقي هيبقى في رغبتنا في تواجده الدائم ، وديه احنا أوفر فيها، لازم يفهم إننا لما بنتصل الفجرية عشان حلمنا حلم وحش أو عشان مش عارفين ننام ، إننا مش بندلع ويمكن نكون خايفين ومحتاجين صوت يطمنا ويطرد الهواجس اللي مش بنعترف بيها لما بنتصل، ويفهم إن الأفكار المفاجأة اللي بتيجي مينفعش تستنى ويتقالنا خليها يوم تاني، وكمان يعرف إن كلمة صغيرة ممكن تعمل جبل أفكار غالباً بتبقى محيرة ، ولازم يعرف إننا مش بنخنقه على قد ما نقدر بس بنحتاجه كتير لأنه بقى موجود عكس زمان لما كنا بنعمل لنفسنا اكتفاء ذاتي ، أيوة أصل وعدم اللامؤاخذة ميصحش يبقى حد موجود ومكانه فاضي ومش قادر يملاه بوجوده ، فاهماني طبعاً

عشان كده هتجوز حد بحبه ويكون فاهمني وميكونش بيتغير عشان ده عيب ف الكاتالوج الرجالي ، ما يمكن التغيير منعرفش نتأقلم عليه ، ما يمكن يكون الحاجات اللي اتغيرت فيه هي اللي خلتنا نحبه ف الأساس.
 

(وأنا بكتب سألت نفسي هو صحيح احنا بنحب الشخص عشان الحاجات اللي فيه ؟ ولا عشان هو الشخص ذاته بغض النظر عن صفاته؟..
وجاوبتني : اعتقد بنحبه عشان التانية وبنكمل معاه بسبب الأولى...منطقي جداً الرد بصراحة)
 

عارفة كمان ، في المستقبل لازم هعمل زي الست اللي كانت في الرواية ، هأجر مُحقق (بس مش عشان يمشي ورا سعيد الحظ اللي هتجوزه) .. لأ أنا هأجر واحد من أسبانيا حاكم الناس ديه بتفهم أوي وبتجيب الديب من ديله ، وهمشِّي المحقق ورايا أنا كل يوم وأخليه يبعتلي تقرير ، يا ترى شكل كان عامل إزاي ، تخنت شوية أو خسيت شوية ، كان شكلي ايه لما سَرحت وأنا بفكر ، لما أحترت وسط الكُتب كان مفروض أجيب كتاب ايه أحسن ، مشيت منين واشتريت ايه كده يعني ، تشوفي الناس شايفينك إزاي من خلال حد بتدفعيله فلوس عشان يقول الحقيقة ، وطبعاً مش هيعرف إن أنا اللي طلبت منه كده ، يقول عليا ايه..مجنونة ولعياذو بالله !

... 

آخر حاجة...أنا معدتش هحاول أكبر ، وأنا مؤمنة تماماً إني مش صغيرة
معدتش هحاول أكبر عشان الكُبر هم ، قلبي مش هيستحمله ، وعشان الكُبر بيتطلب منك متفرحش للحاجات الصغيرة وتبص دايماً للحاجات الكبيرة، وعشان مظنش إني هيبقى لايق عليا لقب كبيرة لما أقُص شعري الصيف الجاي أو أصبُغه ألوان غريبة ، أحمر مثلاً (عمري ما هعمل كده بس الفكرة مبهجة ف حد ذاتها)

المهم إني أنا كما أنا... Take it , Leave it or help me to change it

...

ملحوظة : كنت هتفتخر بيا النهارده وأنا بقول اللي عاوزة أقوله من غير تفكير ، أتخانقت مع اتنين صحابي ، بس يمكن ده سبب الاحساس اللي أنا فيه واللي مش عارفة أوصفه ، يمكن لأول مرة عن عمد مفكرش في الكلام ، سيبته ينطلق وبعدين افتكرتك ، عشان كان نفسك أعمل كده زي ما نفسك أتخلص من المدونة والنوتبوكس بس ده حلم بعيد بصراحة ،شكراً جزيلاً على كل حاجة :D

..

هناك 7 تعليقات:

raef ayman يقول...

اولا عاوز اشيد بيكي ،في ظل اني مش بقرا في الوقت الحالي فانا ايقنت الان اني بستمتع وبستفيد من اللي انتي بتكتبي فشكرا ليكي وبجد كاتبة مصرية قادمة بﻷ شك ومستني الجديد بقي وشكرا

الحسينى يقول...

أممممم طيب أنت قولت حاجات كتير كلها محتاجة تعقيب بس ممكن اكلمك عن شوية حاجات من وجهة نظر الطرف الأخر:)
اكتشفت الفترة اللى فاتت دى ان احنا "الرجالة يعنى" مش بنتغير ولا حاجة إحنا كده أصلاً وبنفضل كدا :)
ازاى
بصى
احنا بطبعنا بنصاب بالملل بسرعة ومش بنحب المفاجأت غالباً ومش بنفهم فكرة أن حد ممكن يبقى محتاج لحد الساعة 5 صباحاً علشان يحكيلوا على حلم وحش
"حتى اللى بيقرأوا عن طبيعة المرأة و ونفسيتها بردوا بيفضل الموضوع لغز مستعصى"
الحكاية إن اللى مننا بيحاول يفهم ويتفهم بيبذل شويتين مجهود علشان يبقى عند حسن ظن الطرف الأخر "وده بيبقى على حساب قناعاته ومعتقداته ومزاجة العكر أصلاً ورغبته فى الوحدة والتوحد والخروج مع أصحابه :)"
وبينجح أو بيفشل بس على حساب مجاهدة نفس غير طبيعية وشوية reminders تفكره بأعياد الميلاد والمناسبات السعيدة وأنه يقول صباح الخير ويتكلم فى نص اليوم يتطمن و يحاول يسمع وهو موجود مش يسمع وعقله فى مكان تانى.
وده لحد ما يتجوز ويحس أن الموضوع بقى أمان فيقوم يتعامل مع الموضوع من منطلق
take it for granted
والخلاصة ان احنا كائنات بتحب الاسترخاء والمساحات الشخصية للأنتخة وبتكره الزن وبنقارن شريكنا فى العلاقة باخواتنا واصحابنا وبنحس النوع المختلف ده من العلاقة مرعب علشان بيهدد أمننا الشخصى وسلامنا النفسى
وأخيراً البنات دايماً عندها كتالوج فى دماغها بتحب حياتها تمشى تبع الكتالوج ده أو تبتدى تحس أن فى خلل فى الموضوع بينما الولاد كائنات فوضوية وبتبذل مجهود بس طيبين والله هى الحكاية بس ممكن تبقى فجوة توقعات :)

راء يقول...

رائف..

متتخيلش بنبسط ازاي لما بلاقي حد من صحابي هنا..نظراً لأن ده أحب مكان لقلبي فوجود الناس اللي بحبهم هنا بيخليني طايرة فعلاً..

شكراً جداً...ويارب يسعدك دايماً

راء يقول...

الحسيني..

عادة مش ناس كتيرة بتناقشني ف البلوج بس انا سعيدة بالكومينت جداً :)
..........

بص لسه كنت بتناقش مع ناس في نقطة ان الراجل لما بيبقى بيحب واحدة وبعدين الموضوع بيدخل طور الجد في خطوبة او التزام عموماً ..بيحصل تغيير وتغيير كبير . ده شيء مؤرق لأن زي ما قلت الأنتخة اللي بتحصل بتتفهم مننا عدم اهتمام وبالتالي عدم حب وبالتالي ..احنا بنعمل ايه وداخلين على ايه وانت مش بتعمل تصرف واحد يثبت انك بتحب اللي قدامك!!


طب بص اقول لك الفكرة اصلا...اي واحدة بنت او يمكن انا بتكلم عن نفسي ، لأني تقريباً كنت طول عمري حد independent جداً بس بتيجي عليك لحظات بتحس انك مش قادر تحارب وتعبت ، فلو في اللحظة ديه بالذات الــ "راجل" بتاعي مظهرش عشان ياخد باله مني ، فانا مش لاقية وقت تاني ممكن يظهر فيه...ولو هو مقدرش يتفهم النقطة ديه واختفى ، متتخيلش مدى سوء الاحساس...يمكن لحظة مكالمة الفجرية من اللحظات ديه ، أصل يعني محدش هيصحي حد من النوم عشان هو كويس وبيطمنه على نفسه !!

انا عارفة ان الرجالة بتحب تختفي من وقت للتاني وتدخل كهفها ،وتطنش العالم كله ، وليهم الحرية والمساحة بتاعتهم في الموضوع ده ، بس برضه فيه لحظات بتتطلب انهم يطلعوا بره الكهف ده عشان ميكسروش حاجات كبيرة وأصلاً الأغلبية بيفشلوا في تصليح المتكسر مع اننا "عُبط" وبنتراضى بسرعة ،فلو مش هتعرف تعالج ، متبوظش في الأساس..ولو ان ده مستحيل :D

فخلينا واقعيين ، انا معاك ان فيه اختلاف شاسع في الكتالوجين بتوعنا ، بس لازم نوصل لحل وسط ، حاجة في النُص ترضي الطرفين ، لأن لو فضل طرف واحد اللي بييجي على نفسه ..أعتقد النهاية هتبقى واضحة ، رغم ان لو فعلاً أي حد بيبذل مجهود لازم التاني يقدر ده ، وياخد باله انه بييجي على طبيعته علشان الآخر ...يعني أقل نوع من الشُكر هو التقدير المعنوي ع الأقل

لا أنتم مش طيبين أنتم شريرين جداً :D
بس مضطرين نستحمل ، أمال احنا لينا الجنة من مفيش يافندم :D

raef ayman يقول...

تعليق بسيط كده لكاتبي المفضل انيس منصور بيقول كل الذين ظنوا ان الحب يودي الي الزواج وان الزواج هو نهاية لكل حب ،لا يفهمون الحب علي حقيقته ﻷن الحب يجب ان يتعاون فيه الزوج والزوجة علي صيانته وعلي تربيته ﻷنه القطار الذي ينقلهما الي المستقبل

الحسينى يقول...

طيب الموضوع شكله كده كبير :)
هابتدى معاك من أخر حاجة فى تعليقك
"طرف واحد هو اللى بييجى على نفسه"
زى ما قلتلك إن الولد بيعمل حاجات كتير ضد رغبته وطبيعته علشان يسعد البنت زى الاهتمام بالتفاصيل والسؤال والاستماع لكل كلمة وتفصيلة ده مش فى الأوبشنز بتاعتنا بس "بنيجى على نفسنا" ونعملها وصدقينى الموضوع متعب ومش سهل وأوقات مش بيبقى فى كلمة توصفة غير إنه frustrating
عارفة لما تجبرى نفسك على حاجة إنت مش مقتنعة بيها ويمكن مش فاهماها أوى بس لمجرد إن ده هيسعد حد تانى و لما تقصرى مرة واحدة تلاقى نقد وشكوى ؟
وأصلاً فكرة اقتناعك بأنك الطرف اللى بييجى على نفسه دى لوحدها مزعجة لطرف تانى بيحاول.
وده يقودنا لنقطة تانية محاولة عدم التكسير دى مرهقة تخيلى ولد بيلعب كورة بكل حاجة تقع فى ايديه حطيتى معاه فازة كريستال إيه اللى هيحصل؟
إنك تقعدى مع حد مختلف تماماً بيزعل من حاجات غير اللى بتزعلك ويفرح من حاجات غير اللى بتفرحك وعنده توقعات مسبقة وتتفهمى الحاجات دى وتاخدى بالك منها وتشركى نفسك فى اهتماماته، دى محاولة لعدم التكسير،الموضوع مرهق "أوقات بتكونى مضطرة تعملى fake expression علشان متخيبيش توقعاته"
تقديركم لحجم وأهمية الاشياء مختلف.
حد بيفكر بعواطفة أكتر وحد بيشوف إن الافعال أقوى من الكلام.
فكرة تقديركم لحجم المواضيع وأهميتها مهمة أوى وبتحتاج وقت علشان تتأقلموا إنتوا الاتنين عليها
وفى الأخر الرجالة ليهم طرق مختلفة للتعبير عن الحب ممكن مش كلام كتير ومش كلام حب "عادة الولاد بيحسوا ان الحاجات دى مبتذلة وبيعملوها علشان بتبسط البنات مفيش ولد بيشترى ورد علشان هو بيحب يهادى بالورد"
بس ممكن تبقى إنه بيخاف عليكى بيفكر فى المستقبل بشكل عملى بيجتهد فى شغله علشان يأمن حياه أحسن يقدر يوفى بيها التزماته ومسئولياته لأنه حابب يريح شريكه ويسعده بالطريقة اللى هو شايفها صح. وممكن تكون الأفعال دى مش هى الحاجة اللى تسعدك أو اللى تفهمى إنها طريقته فى التعبير عن الحب بس هى كدة بلغته هو .
وبرضه مصر اإنا طيبين وغلابه يا فندم :D

راء يقول...

الحسيني...هو مش كبير ولا حاجة بس تنفيس عما بداخلي :D :D

فكرتني بعيب خطير ف الكاتالوج بتاعنا...إننا لما بنتضايق من موقف ، بننسى كل حاجة حلوة حصلت قبليه وبنمسك في الموقف ده بالتحديد ..:D :D
(انا شكلي هقلب على معشر جنسي)

بس البوينت بقى ان ده شيء لا ارادي زي بالظبط اهتمامكم بالتفاصيل ، وبيتبذل فيه مجهود خرافي عشان نتمالك اعصابنا بس ده لوقت قليل لو متعالجش الموقف هيبقى فيه مضاعفات

اني واي الكلام عجبني ولفتت نظري لنقطة مهمة ,, بس برضه منتوش طيبين
:D

ودلوقتي ازاي الاتنين كائنات ديه قادرة تعيش مع بعضها...اللعنة ، بتوع العلاقات دول بيتعبوا اوي :D