27.10.12

فلنحلق سوياً..


Tell me you're here ,
that you will watch over me
forever...*
 
......
 
 
جئت يوماً ولم تمتلك سوى بعض الهمس المتعب 
" نفسي آخدك معايا في كل مشاويري "
كنت مبتسماً بلا تكلف وارتميت بجواري وتحدثنا عن الكثير من الأشياء التي لا أذكرها..
لا أذكر سوى أنني لم أخبرك بأني أودك أن تصحبني معك يوماً ، علّنا نكتشف أحد تلك الثقوب السوداء التي تسحبنا دون أن نقدر على التراجع ، وربما أتعلم كيف لا أفتقدك وأنت هنا بجواري ، أتدرِ ! لم أعلم ما هي تلك "المشاوير" التي عنيتها ولم أسألك ، كنت أجازف وقتها وأتقبل أي الطرق نحو روما معك فقط ، لست أخشَ الآن سوى أن ينفذ الدفء من عِندي ولا أستطيع تدفئتك فكما تعلم الشتاء يقترب والطرق تصبح أطول فيه والثقوب السوداء تبتلعني وحدي.


...
  
بتعملي حاجة مهمة دلوقتي ؟  -

.آه……بفتقدك  -


...
 
كانت أرواحنا هائمة في يوم ما قبل أن نولد ، هذا يفسر كيف عرفتك دون أن أعرفك لكن أغلب الظن أن أرواحنا لا تعود من حيث أتت لا تهيم ثانية ، فقط تتحرك وفق نطاق محدد من قبل رسمه خالقنا.

كل ما أرغب به قبل الموت هو بصمات في طريقي لا تمحوها الحياة ببساطة ، أتعلم ما الممتع في الموت هي تلك اللحظة التي تصبح فيها روحك حرة بلا جسد يقيدها ، لن تضطر لاستقلال قطارات الانفاق مع الكائنات البشرية المقيتة بعد الآن أو الهروب لفوق الأرض للتصادم مع ملايين البشريين أيضاً ، لا أتخيل أن أمتلك يوماً نسخة مصغرة مني ، طفل أو طفلة يعيشون في هذا العبث الفوضوي من جديد في وطن لا يفعل شيئاً سوى إيلامنا ، أصبحت رغبتي مُلحة في الرحيل يوماً ما والخروج من هنا لأجلهم ، أما الآن فلا يهمني سوى إيماني بأنهم سيكونوا هم أروع بصماتنا على الإطلاق ،أنت تؤمن معي أليس كذلك؟

...


" أن تخبر أحدًا أنه عالمك؛ أمك.. أبوك.
. أخوتك.. أشخاص كثر
هو لا يمثل ذلك بالفعل.. بل إنه شيء كبير..
كون وعالم ضخم.. ينتمي إليه الجمال
تنحدر منه الأشياء.. وتعود إليه
كل شيء ينبعث منه ويندرج تحته
هو الأصل والباقي فروع
الفروع مهمة.. لكنها.. ليست هو " **


 ........


أحياناً يجد أن تترك الأشياء تمضي في طريقها ، وتتركها حينما تصير تلك الأشياء أحمالاً زائدة تزيدك ثقلاً وتسحبك للقاع دون أن تشعر بذلك ،فتغرقك معها

أياً منا كان عبئاً على الآخر هذا هو السؤال الحقيقي الذي لن أبحث إجابته اليوم ولا الغد ، لقد محوت شعورهم بالذنب لأجلي ولا أستحق ان أضع نفسي في المكان ذاته لأشعر بالذنب وأنتظر الغفران منهم ، ستخبرني كم أنا مذنبة في حقهم وكم أستسلم بسهولة ، لا تخبرني بذلك أرجوك فقط اعلم أنني غاضبة وأحاول التحرر من الحب لكني لم ولن أستطيع وربما...ربما تتحسن الأمور يوماً ما وتأتي البداية السعيدة.


...


  لا بابَ للبابِ لكنني أستطيع الدخول إلى خارجي عاشقاً ما أراهُ وما لا أراهُ ***

...

أتذمر وأشكو بالأمس من أنني أتحول لطفلة حينما تغمرني السعادة ، فأمُر على الرفاق جميعاً بعد أذان المغرب وأنا الفتاة الوحيدة بينهم أنادي أسمائهم الواحد تلو الآخر وابتسم فيبادلوني
لابتسام والنقاشات الضاحكة أو استفسر عن المقابلات الشخصية التي شاهدتها طوال اليوم .أعود للمنزل بعد القيام بالحركات الطفولية الممكنة من شراء البالونات والحلوى القطنيةوارتداء ملابس جديدة لم أكن أنتوي ارتدائها وأخبار الآخرين عن زيتونة..
وأراه اليوم ليتذمر من أنهم يرونه أكبر مما هو عليه رغم أن مقاس حذائه ليس كبيراً بما يكفي ، فابتسم واحتضنه بقوة ثم أخبره أن روعته تكمن في أنه صغيراً كبيراً وليس هذا بالأمر السيء ، تماماً مثلما أخبرتني أن روعتي تكمن في تحولي لذلك الكائن الكبير الصغير الذي لا يهتم بحدود سوى حدود سعادته ، أشكرك على تقبلي كما أنا !

....



(أشهد أنك أصبحت وطني..)



.....

*FireFlight - Forever
** إيثار أحمد نور
*** محمود درويش

هناك تعليقان (2):

Ramy يقول...

" نفسي آخدك معايا في كل مشاويري "


" أن تخبر أحدًا أنه عالمك؛ أمك.. أبوك. . أخوتك.. أشخاص كثر
هو لا يمثل ذلك بالفعل.. بل إنه شيء كبير..

(:

طب هما فاهمين دة .حاسيين دة .

sara adel draz يقول...

حاسة بسكينة واطمئنان هنا فى البوست دا ...

:))