13.10.12

اللهم أجعله دفا



"غجريات .. بشعرهن الأسود المموج ، محاط بوشاح أسود شفاف وبشرة سمراء وقوام ممشوق ، يستدرجونا لوشوشة الودع فنتركهم بابتسامة باهتة ونمضي"

نسير ولا نترك جانباً للهواجس..ســ و يــ اً سنظل هكذا للأبد..
من منا يمتلك ضمانات لهذا الأبد أو للأسبوع المقبل ، الدقيقة المقبلة !! لا أحد
كيف تطمئن قلوبنا من عدم المعرفة ؟ لا أعلم
مأساة الأمل يا عزيزي ، مأساة الباحثين عن الوطن..
أنا أؤمن وأشهد أن الدين لله والوطن ليس لي ولم يكن يوماً.
هل تشهد أنك وطني لليوم والغد ؟ هل تؤمن بالأوطان في الأساس؟

..........

"أخبرتني أمي يوماً ألا أحادث الغرباء ثم تركتني في عالم غريب لا أحادث فيه أحداً ، تلك هي الرواية من بدايتها للنهاية"

  الله بث من روحه بداخلنا ، أنا وهُم من طين ودم وروح مشتركة ، كلنا سواء ، وكلنا غرباء
يجعلنا هذا مقربين بطريقة ما ، أليس كذلك ؟ نوزع ابتسامات على المارة لأننا نشعر بالقرب
فيشيحون بوجههم بعيداً ،لا نيأس ، نجرب طرقاً أخرى تبوء بالفشل فنتوقف عن محاولة الوصل وأصدق أمي..

اسمعهم يقولون أن ذراتنا يوماً تواجدت عن أشخاص بعينهم ، فأرحل للبحث
مجدداًعن ذراتي التي كانت في جسد آخر في يومٍ ما ، لدى قرين من ليس غريباً عني ،أذهب للبحث دون أن أخبر أمي حتى لا تغضب ..

وفي نهاية اليوم أعود بخيباتي إليها لأبكي فتحتضنني وتؤكد مجدداً أن الغرباء هم الأخطر...
حتى أتى اليوم الذي توقفت فيه عن الغضب والنصح وتحذيري من المغامرة مع الغرباء.
 ولم أدرِ منها متى ستعود لتحادثني وتخبرني عن القرناء؟

......

 "تدعو لي أن يجعلني الله دفئاً لكل البردانين  "

أرسل لها ابتسامة معلنة فتعلم أنني أبكي سراً ، الابتسامات الالكترونية بكاء خافت وابتذال يجب وضع حد له!
لا أذكر سوى أنني أكثرت من الابتسامات والبكاء سراً وعلانية ، والتمسك بالسعادة بمحاولات بائسة ، تختلفين عنهم جميعاً ولا أدرِ كيف أو لمَ أنت بالتحديد ،تؤلميني وتطيبين الجرح في الوقت ذاته ، انتهى الأمر بشعوري بالبرد، أصبحت بلا فائدة عزيزتي ..فكيف تُهدين أحدهم دفئاً لم تعودي تمتلكينه؟

....



Notes out of the post zone:

/ ده سمك وزينه يعنى مش بيتاكل ملوش لازمه ف الحياه اصلا /وده تفسيرها للمجزرة اللي حصلت في الحوض /
 ساديه و جزاره وهاتتجوز حانوتى و تموت فى حادثه توك توك مروعه ..

افضلى كدا اخسرينى عشان الكتابة/وياريتها بتأكل عيش/ولا حتى جبنة !

هتروحى اجتماع المدونيين/ معرفش هقدر اواجه العالم واروح ولا لأ / هتقدرى يا رضوى.

 ممكن يكون عشان كدة انت تايهة؟؟ انك مش شايفة حاجة محددة تروحيلها؟ ف بقيتي عايزة تطلعي احسن حاجة ف كل حاجة انت فيها يمكن حاجة منهم توصلك للي انت مش عارفاه بالضبط ده/ تفسير واقعي بس مظنش ديه مشكلتي /ايه مشكلتك؟ / معرفش..

بابا العزيز...هو أنا بجد حسيت كده علشان بكبر؟
أنا لسه برضه محتاجة حضن ومحاجة استخبى..

هناك 4 تعليقات:

RoMa يقول...

عميق اوى البوست ده !!
وانا بحب الوستات العميقه بس بخاف منها
بس هو عجبنى عموما :)

راء يقول...

Roma..

المطلوب منه انه يكون عميق !! بس مش كامل بالدرجة المطلوبة..هتتعوض

sara adel draz يقول...

برضو هتفضلى دفا

مش انتى اللى فاقد الشئ يعطيه ؟

..

راء يقول...

sara..

فاكرة الموضوع ده لسه...انتي طيبة يا اختيتي :)

يارب ابقى دفا..عشان انا مش مقتنعة اني كده دلوقتي