18.4.12

عنها فقط


أيقونة الحزن والفرح الهادئة دائماً
هي القديسة وأنا الخاطئة
أشبهها...وتشبهني
توءمان نحن...مختلفتان في العمر والكثير من الأشياء الأخرى
 التي لم أرتقِ يوماً لمستوى طموحها
والتي أعجز الآن عن الكتابة عنها
وأتحايل عن الوضع بالكتابة عنَّا سوياً

أحبُكِ ولعلها تكفي
..

بره الموضوع
برغم اعجابي الشديد بالفكرة التدوينية بس حاسة اني مش هكمل :)
أنا مش بكتب للآخرين على قد ما بكتب لروحي... كما إني حاسة بعجز تعبيري
هيخليني مش قد التدوين بمواعيد..

دمتم بخير
:)

هناك 10 تعليقات:

شاب فقرى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

:(
بخير ؟؟؟
ربما

نيللى يقول...

أنا عن نفسي أمقت حملات التدوين لأن الكتابة حالة نعيشها وتعيشنا ولا نستطيع أن نأمرها بالكتابة بل الكتابة هي من تأمرنا..حملات التدوين أشبه مواضيع التعبير.

تحياتي

faroukfahmy58 يقول...

رضــــــوى
ازاى تقولى كده
ماقلتيه اكمل ما نقص واروى ما عطش من نهمنا للقراءة
لماذا قطعت الكلام وقد بدأتيه باعذب الالحان وفى احضان احب انسان .. ؤبنا يخللى

باسنت خطاب يقول...

وأتحايل عن الوضع بالكتابة عنَّا سوياً

طب احنا خدنا بالنا بقى :))))))))))

جميلة اووى التدوينة اوووووووووووى يا روضى


برة الرد :D
عاجبنى فكرة انك بتكتبى لنفسك لان روح التدوين فعلا كدة ...
انه كشكولك اللى بتاخديه على ركبتك لما تكونى مهمومة او عندك شحنة ولازم تخرج

بس انا عايزة اشوف تدويناتك فى الحملة دى بقى :))

عمرو يسرى يقول...

رائع ماكتبتى

بره التعليق
عجبنى جمله قالها الاستاذ ابراهيم رزق صاحب مدونه سالزيادسو فى اخر تجمع مدونين احسن حاجه فى التدوين عشوائيته وعشان كده انا كمان مابحبش اكتب بمواعيد

habiba يقول...

أحلى حاجة أصلا انك تكتبى لنفسك ..كلام فيه صراحة ووضوح وتعبير صادق..اكتبى وقت ما تحبى تكتبى.
وعن نفسى بحب جدًا أقرأ كتاباتك.
دمت بخير

sara adel draz يقول...

جميلة يا رضوى اوى
..
بحسك روح واحدة .. خصوصا فى الصور
تشبهوا بعض اوى

عباس ابن فرناس يقول...

اياكى تفكرى مجرد تفكير انك تتوقفى عن التدوين انا بحزرك ههههه
بجد يارضوى انا يمكن من اهم الاسباب اللى بتخلينى ادخل المدونات هو وجودك وبعدين مش مطلوب منك انك تدونى غصب عنك انتى بذات مينفعص تكتبى حاجة مش من جواكى
ويعدين بتقفلى التعليقات ليه ؟
مش كل ما احب اعلق هفضل ادور على شباك مفتوح علشان انط منه ههههه
وحشتينى
تحياتى المستعطره

بنت مهيسة اخر حاجة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.