2.4.12

ياريت



ياريت بيتك كان منو بعيد...ياريييت

قاومت الليلة رغبتي في خلع حذائي العالي ووضع الكتب في مكان آمن والركض نحو بيتك...ركضت ولكن في داخلي وبحثت عن الأسباب للاكتئاب والغريب أنني لم أجد شيئاً...ولم أجد أشخاصاً سواكِ...فبكيت طوال طريق العودة حتى اصبحت في حالة مزرية لا استمع سوى لصوت خطواتي..محاولةً بكل يأس اقناع نفسي أن بيتك يقبع داخل بيتي...وحجرتي هي لكِ..ونملك شجرة الياسمين ذاتها..ونعاني من الآلام المصاحبة للسير مسافات طويلة بالكعب المرتفع..

لا تقلقي..لم أنس ان أحضر بعض الحلوى والشوكولا لكل منا للاستمتاع بتفاصيل الاكتئاب 

ولم أنسَ لعن المسافات المكانية والزمانية بيننا بقدر الامكان...والدعاء بدعواتنا الثلاث...كالعادة




(تاريخ البوست: السبت اللي فات بالليل بعد حفلة التوقيع والاهداء لساراي أكيد)

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

:(

وكفى ...

rona ali يقول...

^_^

The Unidentified يقول...

nice words