22.11.11

...



أعتذارٌ مُشبع بقلبٍ مكسور
وروح دامعة
أخلفت وعدي معك للمرة الثانية


أعتذر من أصدقائي
_ملائكتي_
الذين لم ألتقِ بهم


أعتذر لأن اليوم كان ممطراً بوجع
ولم تستطع زهور
العباد النظر مباشرة
نحو الشمس...


أعتذر لأن فراشاتنا الملونة 
أحتاجت لدماء كي تلونها..

أعتذر من أجل وطنٍ خذلته
ومحبين خذلوني ..

أعتذر..

لأنني كنت أضحك
من فرط الألم
وأغرق بداخلي..
لأجل الآخرين

هناك 3 تعليقات:

Miss LoZa يقول...

:(

Mohamed Amer يقول...

يارب ارحمنا يارب

جايدا العزيزي يقول...

عام مضى.... بكل ما فيه من اعمال خيرها و شرها .. جعل الله جميع اعمالنا مباركة صالحة .. وأن يغفر الله خطايانا و ذنوبنا..
و عام نستقبله بكلّ الأماني .. و تجديد النيّة فيه بان تكون جميع أعمالنا خالصة لوجه الله .... و العزم على التقرب لله تعالى .. في الصالحات من الاعمال و الافعال

اسمى آيات التهانى و التبريكات الى جميع الاخوة والاخوات ... و الامة الاسلامية و العربية .. بهذه المناسبة العظيمة .. جعلها الله سنة خير و بركة...

و نصر الاسلام و المسلمين ... في شتى بقاع الأرض
كـــــــــــــــــــــــــل عــــــــــام وأنتم بخـــــــــــــير